البدانة تؤثر على القدرات الجنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البدانة تؤثر على القدرات الجنسية

مُساهمة من طرف sailorman في 2007-05-27, 7:34 am

ليس غريبا ان ترعى حكومة مثل المانيا حملة لمحاربة السمنة لما لها من مخاطر على حياة الانسان وتأثيرات سلبية. واشارت دراسة الى ان كل واحد من ثلاثة من الالمان يفوق وزنه الوزن الطبيعي ويطال في الدرجة الاولى الاطفال وصغار السن. ويعود سبب زيادة الوزن بالدرجة الاولى الى الاطعمة السريعة والمعجنات والحلوى. وتريد وزارة الصحة مراقبة الاعلانات والدعايات التي تشجع على اكل الاطعمة المسببة للسمنة.
وحسب دراسة فان للسمنة عواقب وخيمة على الكبار خاصة على قدراتهم الجنسية. فكما هو معروف تنخفض نسبة الهرمونات الرجالية مع تقدم الرجل بالسن وقد يبدأ ذلك في بعض الحالات مع سن الثلاثين ولا يتجاوز نسبة 1.2 في المئة ويظل ابطأ مما يحدث للمرأة.
لكن السمنة تُسرع في تراجع نسبة كمية testosterone والهرمونات الجنسية الغلوبالين SHGB والـ testosterone الحر لان هذا الهرمونات تتكون بشكل قليل لدى الرجل السمين بسبب الطبقات الدهنية لديه. وبالامكان معرفة نسبة هذه العناصر الثلاثة أو مدى انخفاضها عن طريق اجراء فحص مخبري للدم. ونسبتها القليلة تساهم في تراجع القدرة الجنسية رغم ذلك فهي ليست المسبب الرئيسي لتراجع القدرة الجنسية بل امراض اخرى تأتي نتيجة السمنة. فالشحوم والدهون التي تتراكم في الجسم تسبب لدى اكثر من 50 في المئة مرض السكري وامراض في الاوعية الدموية المتصلة بالقلب أو الشرايين خاصة الشريان التاجي او ارتفاعا في ضغط الدم.
ويعتقد السمين ان وزنه لا علاقة له بضعفه الجنسي لذا يهمل استشارة الطبيب فتزداد حالته سوءا مع ازدياد الدهن في الدم خصوصا الكولسترين والتريغليسريد ليأتي وقت تبدأ فيه الشرايين الصغيرة بالانسداد وقد يصاب عندها بذبحة قلبية angina Pektoris. وما يتعرض له القلب يصيب ايضا اوعية الدم في القضيب الذكري والحالات التي تأتي الى العيادات منها اطباء المجاري البولية بشكل شبه يومي تكون عوارضا للضعف الجنسي بدأت مع اصحابها حتى ولو كان شابا.
ولا يعتقد الكثير من المصابين بالبدانة بان الوزن الثقيل هو سبب تراجع قدراتهم الجنسية لذا يواصلون التغذية الخاطئة وعدم ممارسة الرياضة التي تساعد على التخلص ولو قليلا من وزنهم، حتى انهم يرفضون هذه الحجة في بعض الاحيان لذا يلجأ بعض الاطباء لشرح العلاقة العضوية بشكل مفصل بين البدانة وارتفاع الضغط او السكري او امراض اخرى ووضعهم الجنسي المتأزم.
وحسب الدراسة فان البدين مهدد اكثر من غيره بكل الامراض التي ذكرت لما يحتويه دمه من كميات من الدهن والشحم، وتزداد حالة ضعفه الجنسي اذا كان مدخنا شديدا ويتعاطى شرب الخمر بكثرة.
وتنفي الدراسة المقولة التي تتردد حاليا بوجوب لجوء من يعاني من ضعف القدرة الجنسية الى برامج رياضية مثل ما يسمى بـ anti aging ليتنشط نفسيا وجسديا مع اللجوء الى المستحضرات الهرمونية. فكل ذلك لا يأتي بنتيجة او نفع اذا لم يقترن بوسيلة مثل الرياضة والتغذية السليمة للتخلص من الدهون لانها المشكلة الاساسية لدى الانسان الذي لم يتخط سن الخمسين.
ويميل السمين عادة الى الراحة وقلة الحركة والكسل احيانا ولا يلتزم بنصيحة الطبيب وهي المشي بسرعة يوميا ولو نصف ساعة على الاقل لانه يخاف من اجهاد نفسه، وهذا صحيح لان وزنه لا يفسح له المجال لممارسة رياضة خاصة القوية منها، لذا تنصح الدراسة بممارسة حركات سويدية او المشي لمدة نصف ساعة لتصل بالتدريج الى الساعتين. فالحركة تنشط الدورة الدموية وتبعده بالتالي عن امراض كثيرة منها امراض الاوعية الدموية التي هي مكمن الداء إن في القلب او في العضو الذكر او في أي جزء اخر.
و هناك جانب يجب عدم تجاهله ولايلعب دورا اساسيا بل مساعد للضعف الجنسي وهو ان جسم السمين وبمساعدة الدهون يبني هرمونات انثوية اكثر من الهرمونات الذكرية.
في الوقت نفسه لم تحسم الدراسة امر ما اذا كانت السمنة بالوراثة او بسبب خلل في وظائف الغدد لها تأثير السمنة ذاته عن طريق الاكل على القدرات الجنسية لكن ما هو مؤكد ان البدانة تعود ايضا الى طريقة التغذية الخاطئة منذ الطفولة التي تصبح بعد ذلك عادة في الكبر لا يتخلى عنها المرء يضاف الى ذلك قلة الحركة، بعدها يصعب التخلص من اكوام الشحم التي تحمل معها امراضا لها علاقة بالضعف الجنسي.
وقد يساعد شفط الدهن عن طريق الجراحة التجميلية البدين على استرجاع الرجل لبعض قدراته الجنسية لكن المشكلة تكمن في كثرة الاكل، لذا فهناك خوف من اعتماده على هذه الطريق دون تغيير برنامج غذائه والاعتقاد انه بالامكان اجراء عملية تجميل في أي وقت كان.
ولان تخفيض الوزن عملية تتطلب جهدا ووقتا طويلا يلجأ غالبية المصابين بالسمنة الى اسهل الطرق وهي تناول الحبوب كالفياغرا وغيرها او استخدام وسائل ميكانيكية لكن ينصح الاطباء بعدم الافراط في تناول الحبوب اكثر من ثلاث مرات اسبوعيا.
وذكرت الدراسة ان للزوجة او البيت دورا في تخفيض وزن المصاب بالبدانة عبر اعداد اطعمة خالية من الدسم والدهونات ومراقبة وزنه وتشجيعه على ممارسة الرياضة

sailorman
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 539
نقاط : 3507
تاريخ التسجيل : 29/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى