شوف الملف واعطيني شعورك مباشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شوف الملف واعطيني شعورك مباشرة

مُساهمة من طرف ala_hab في 2007-05-18, 5:01 am

الملف في الرابط
http://www.sendspace.com/file/kiouhd

ala_hab
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 243
العمر : 35
Localisation : shoubak
نقاط : 3500
تاريخ التسجيل : 06/05/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alahab.jeeran.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شوف الملف واعطيني شعورك مباشرة

مُساهمة من طرف احمد الصرايرة في 2007-05-18, 5:34 pm

يا رضا الله ورضا الوادين
اهتم الإسلام ببر الوالدين والإحسان إليهما والعناية بهما، وهو بذلك يسبق النظم المستحدثة في الغرب مثل: ( رعاية الشيخوخة، ورعاية الأمومة والمسنين ) حيث جاء بأوامر صريحة تلزم المؤمن ببر والديه وطاعتهما قال تعالى موصيا عباده: وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً [الأحقاف:15]، وقرن برهما بالأمر بعبادته في كثير من الآيات؛ برهان ذلك قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23]، وقوله تعالى: وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]، وجاء ذكر الإحسان إلى الوالدين بعد توحيده عز وجل لبيان قدرهما وعظم حقهما ووجوب برهما. قال القرطبي رحمه الله في قوله تعالى: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الأنعام:151]، أي: ( برهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أوامرهما ).
وبا النسبة لشعوري مستحيل يكون في واحد قاسي قبلة لهذي الدرجه موممكن اتخيل هيك شي

احمد الصرايرة
Admin

عدد الرسائل : 646
العمر : 36
نقاط : 3518
تاريخ التسجيل : 21/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى