الجمع والقصر .. ( في الحضر والسفر والمطر ) ..فوائد وأحكام..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجمع والقصر .. ( في الحضر والسفر والمطر ) ..فوائد وأحكام..

مُساهمة من طرف زكريا ابو الهوى في 2007-09-15, 7:11 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل



والصلاة والسلام على خير الأنام القائل
« هي صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته »

هذا موضوع مختصر في
أحكام وفتاوى في الجمع والقصر
( في الحضر والسفر والمطر )


منسق وجاهز للطباعة
علــى ورقــــة وورد
أضغط على الصورة



تفضل هنــــــــــــــا


بعض ما جاء في المطوية

قاعدة
: من أشكل عليه الأمر(في القصر ) وجب عليه الإتمام لأنه الأصل

الجمع ليس مرتبطاً بالقصر , الجمع مرتبط بالحاجة..مثل السفر والمطر والبرد الشديد والخوف ( ابن عثيمين رحمه الله )


تحذير
:
لا يحل تساهل الناس في الجمع؛ لأن الله تعالى قال: ( إِنَّ الصَّلاةَ
كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) فإن مجرد البرد لا
يبيح الجمع إلا أن يكون مصحوباً بهواء يتأذى به الناس عند خروجهم إلى
المساجد، أو مصحوباً بنزول يتأذى به الناس . فنصيحتي لإخواني المسلمين ولا
سيما الأئمة أن يتقوا الله في ذلك وأن يستعينوا الله تعالى في أداء هذه
الفريضة على الوجه الذي يرضاه والخوف ( ابن عثيمين رحمه الله )


فوائد وأحكام


يجوز
له ( المسافر ) الجمع بدون قصر والقصر بدون جمع، والقصر في حقه أفضل من
الإتمام؛ لأن الله تعالى يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه، كما أن
الجمع له في حال مسيره في السفر أفضل له؛ لما ذكر، ولأنه صلى الله عليه
وسلم كان يفعل ذلك ( اللجنة الدائمة )
لا يجوز لمن نوى السفر أن يجمع
العصر مع الظهر أو العشاء مع المغرب مادام في منزله ولم يشرع في السفر،
لعدم وجود مسوغ الجمع له الذي هو السفر، بل تبدأ الرخصة في القصر والجمع
إذا فارق عامر البلد ( اللجنة الدائمة )
إذا جمع المسافر بين الظهر
والعصر أو بين المغرب والعشاء جمع تقديم، ثم وصل إلى مقر إقامته قبل دخول
وقت العصر أو بعده، أو قبل دخول وقت العشاء أو بعده، فإن صلاته صحيحة؛
لكونه جمعها مع الأولى بمسوغ شرعي، وهو السفر. ( اللجنة الدائمة )

فتوى



س
: نحن أناس نخرج للبر في العطل، كعطلة الأسبوع، الخميس والجمعة، وعطلة
الربيع، ونجلس في مخيم على مسافة مائتي كيلو عن البلد الذي نخرج منه،
ومعنا وايت ماء، ونتوضأ منه ونصلي كل وقت، ونقصر الرباعيات، ونجمع صلاة
الظهر والعصر، ونصليهما في أول وقت صلاة لعصر، ونجمع صلاة المغرب والعشاء،
ونصليهما في وقت المغرب، ونحن مختلفين في هذا العمل: منا أناس يقولون:
سنقصر الرباعيات ونصلي كل صلاة ركعتين في وقتها، وذلك أفضل؛ لأننا مقيمون،
ولا هناك مشقة. وناس يقولون: سنقصر الرباعيات ونجمع على الصفة المذكورة؛
لأن هذا جائز، ويعللون بأن الماء الذي يتوضؤون به ينقل لهم في وايت، وأنهم
إذا توضأوا للوقت كفاهم للوقتين، وأن معهم شباباً يكلفونهم بحضهم وجمعهم
للصلاة جماعة، ويقولون: نخشى أن لا يتوضأوا لكل وقت في وقته، وأن الوقت
بارد. نأمل الإفادة والإرشاد إلى الراجح من أقوال العلماء، وهل يجوز لمن
قال: سنقصر ونصلي كل وقت في وقته أن يعمل بقوله، وإن انفرد عن الجماعة
وصلى وحده، أو صلى اثنان أو ثلاثة؟ والكثيرون يقصرون ويجمعون كما ذكرت
أعلاه. آمل التوضيح. والسلام عليكم ورحمة الله.


ج:
إذا أقمتم في رحلة من رحلاتكم هذه بمكان أكثر من أربعة أيام بنية الإقامة:
وجب عليكم إتمام الصلاة وأداء كل صلاة في وقتها، وإن أقمتم بمكان في إحدى
رحلاتكم أقل من تلك المدة فاقصروا الرباعية وصلوا كل صلاة في وقتها، أو
اجمعوا بين الظهر والعصر في وقت إحداهما، وبين المغرب والعشاء في وقت
إحداهما، والأمر في هذا واسع، ولكن الأفضل أداء كل صلاة في وقتها في هذه
الحالة. .( اللجنة الدائمة )




والدال على الخير كفاعله


اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
وارزقنا الإخلاص في القول والعمل
وتقبل سعينا وعملنا
اللهم آمين

زكريا ابو الهوى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 134
نقاط : 3409
تاريخ التسجيل : 13/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجمع والقصر .. ( في الحضر والسفر والمطر ) ..فوائد وأحكام..

مُساهمة من طرف معتز الطراونة في 2007-09-20, 4:57 pm

مشكوووووووووور


فعلا مواضيعك مميزه

معتز الطراونة
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 192
نقاط : 3506
تاريخ التسجيل : 30/04/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى